السعودية: ترحيل قرابة المليون وافد بشكل نهائي منهم قرابة 70 ألف مصري لهذا السبب المفاجئ

كتب : ربيع اَخر تحديث : 12 ديسمبر 2018

أعلنت الداخلية سابقاً أن في مارس الماضي أطلقت المملكة السعودية “حملة وطن بلا مخالف”، لضبط المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل من الوافدين، على أن يغادروا المملكة دون دفع غرامة مالية بحد أقصى في مارس المقبل، مع السماح لهم بالعودة مرة أخرى للمملكة ولكن بطريقة غير مخالفة.

وكان المقرر أن تنتهي الحملة في نوفمبر الماضي، إلا أن المملكة مدت الحملة إلى مارس المقبل للعمالة المصرية المخالفة فقط، بحسب حنفي. وقدرت وزارة الداخلية السعودية في نوفمبر الماضي، عدد المخالفين بـ 758.6 ألف مخالف من 140 جنسية، وقال إن نحو  ما يزيد عن 733.3 ألف غادروا المملكة، ويتبقى 25 ألفا فقط.

وقال نائب رئيس الإتحاد العام للمصريين بالخارج حنفي، إنه في حالة عدم مغادرة المخالفين الذين استفادوا من الإعفاءات الممنوحة لهم خلال المهلة المحددة والتي أقصاها الشهرين المقبلين، فسيتم تطبيق العقوبات المقررة بحقهم والمعمول بها في أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود.

وأوضح أن العقوبات تتنوع بين فرض غرامة وعقوبة السجن والمنع من دخول المملكة المقررة بسبب تأخرهم عن المغادرة، حيث طالت هذه الحملات ترحيل قرابة الـمليون وافد عاملين في مختلف المهن ومن عدة جنسيات.

وفي نوفمبر الماضي طالب محمد سعفان وزير القوى العاملة، المصريين المخالفين بالمملكة، بالتقدم من تلقاء أنفسهم لإنهاء إجراءاتهم ومغادرة المملكة حيث سيتم إعفاؤهم من الرسوم والغرامات وذلك خلال المدة الإضافية الاستثنائية التي تم منحها للمصريين.

وتنفذ المملكة خطة للإصلاح تحت اسم “رؤية 2030″، لتخليص الاقتصاد السعودي من الاعتماد على النفط، وزيادة مواردها عن طريق بعض الإجراءات مثل تطبيق ضريبة القيمة المضافة ورفع أسعار الطاقة وفرض رسوم على المقيمين فيها وآخرها قرار أمس بمنع العمالة الأجنبية العمل في 12 مهنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *